فرصة مناسبة لتكريد مناطق الموصل: البيشمركة تحرق منازل العرب شرق الموصل       المؤبد لحارس طالباني قاتل الصحفي البديوي       نُحّيَ المالكي ..و ماذا بعد؟ ......بقلم د.محمود القبطان       دوافع العنف والقتل عند دعاة الإسلام السياسي.. بقلم علي رمضان فاضل علي       صحيفة إسرائيلية تنشر وتحجب صحافة شمالنا!..بقلم سميرة الغامدي       اكذوبة شيوخ التنوير..... بقلم رشا ممتاز       مات الملك .... عاش الملك ( العبادي والمالكي )... بقلم البدراني الموصلي       رسالة عاجلة الى العبادي هؤلاء هم اثار رئيس الوزراء المخلوع لابد من ابعادهم       الغاگة بنت نصيف، طيّرت علاوي ولحگتة بنوري؟! ...بقلم مريم كرز       هـل يضحي (الرئيس) بحزبه.. لأجل الشعب..؟! بقلم ناظم العبادي    
 

     القائمة الرئيسية

 
 

     أقسام الاخبار

  • سياسية ـ مقالات وأخبار
  • اقتصادية ـ مقالات وأخبار
  • اجتماعية ـ مقالات وأخبار
  • علمية ـ مقالات وأخبار
  • أدب وشعر
  • آراء حرة ـ مقالات وتقارير
  • كتب وإصدارات ودراسات
  • رياضة وشباب
  • دين ومجتمع
  • فنون ـ تقارير وأخبار ومقالات
  • تحت المجهرـ أسرار وخفايا
  • صحة أخبار وتقارير ومقالات
  • منوعات ـ من هنا وهناك
  • عسكرية ـ أخبار وتقارير
  • شؤون قانونية ـ أخبار ومقالات
  • سياحةـ تقارير وأخبار
  • قضايا الشرطة وجرائم وتحقيقات
  • تراث شعبي
  • تاريخ ـ مواقع أثرية وحضارات
  • سينما وتلفزيون ومسرح
  • من الذاكرة
  • مواقع أليكترونية
  • صورة وتعليق
  •  
     

         تسجيل الدخول



    المستخدم
    كلمة المرور

     
     

         عدد الزوار

    12506556
     
     


    الدول الكبرى تغيث كل الطوائف بأستثناء عرب الموصل .....عرب الموصل يسحقون  بين جرائم داعش وقصف طائرات الجيش العراقي وحرق بيوتهم ومصادرتها من قبل البيشمركة ...


    هو احد ضباط قوة تابعة لفوج حماية رئاسة الجمهورية اطلق النار على الصحافي والاكاديمي البديوي في منطقة الجادرية ببغداد في 22 اذار (مارس) الماضي اثر مشادة كلامية بينهما ما ادى الى مصرعه في الحال ...


    ألعبادي يواجه مهمات كبيرة وصعبة عليه أن يعتمد في تشكيل وزارته المهنية والابتعاد عن المحاصصة الطائفية والقومية لان تكرار ما كان هو تدمير أخير للعراق وكيانه.لا يمكن منح وزارة لشخص تابع لكتلة ما دون أن يكون مهنيا وعلميا مهيأ لها من كافة الجوانب ..


    الذين يفجرون أنفسهم من الإسلاميين والذين يرفعون السلاح في وجة المخالفين لهم من الإسلاميين يفعلون ذلك ظنا منهم أنهم يهيئون الأجواء لبناء دولة الخير...


    كتب في رسالته للسفارة- التي نشرتها صحيفة هاآرتس Haaretz ال إسرائيلية - إن "حمل الوسام الذي منحتني اياه دولة اسرائيل تحت هذه الظروف يعتبر اهانة لافراد اسرتي ...


    الخطورة فى تبنى الشيوخ للخطاب التنويري تكمن في إيهام البعض بأن رفض تلك الهوامش يؤدى إلى تحريك العقل واعتماده على ذاته وبالتالي إلى التنوير ولكن ما يقوم به صاحب العمامة في الحقيقة هو ترسيخ للخرافة ..


    كان الجميع يدركون ان الملك القديم في النزع الاخير وانه لا بد سيلفظ انفاسه الاخيرة عاجلا , ولكننا نفاجأ بين الفينة والفينة بانتفاض الجثة التي يظن الجميع انها هامدة , ولكنها لم تكن هامدة ..


    هناك العديد من امثالهم الذين زرعهم رئيس الوزراء المخلوع في اماكن عدة .الا ان الذين سنتناولهم هنا هم الذين يشغلون مواقع حساسة واصبحوا موضع تندر العراقيين ...


    امرأة أردت ان أقول عنها "فكر ما أجيب لكتلتها بس الطلايب" كانت مع احد الكتل السياسية، تناقش وتهاجم, وتتهم بدون ادلة، تعض اليد التي تمد لها، لكني أراها كأنها بائع اللبن ألفاسد...


    مشكلتنا منذ عشرات السنين.. هي (سلطة الحزب).. واليوم لدينا رئاسة بثلاث رؤوس، وكل رأس يرتبط بحزب.. رئيس الجمهورية له حزب.. ورئيس الوزراء له حزب.. ورئيس البرلمان له حزب.. وتتقاسم الرئاسات السلطة.. في حدود مصلحة الاحزاب ..غالبا، تحت عنوان المحاصصة..


    عطا ومعن قتلوا اكثر من عشرين الف من هذا التنظيم منذ 10 حزيران الماضي والى الان ناهيك عن الاف اخرى قتلوهم ببياناتهم الصحفية منذ عام 2003 وحتى يومنا الحاضر ولن نطرح هنا سؤال عن تقدير الامن العراقي للقم التقريبي لتنظيم داعش لانه سيوازي عدد الجيش الصيني  !!!


    الجيش العراقي والفصائل الأخرى لا يمتلكون هذه المقومات بسبب وجود الفساد في المؤسسة العسكرية، ورغم كل ذلك أن القنوات العراقية تعرض أهازيج النصر والهوسات العشائرية الرنانة في التلفاز، وكأنه نحن نعيش اليوم في نمط الحياة البدوية الأولى...


    هذا هو كتاب "حديث الشيطان: مقابلات مع سبعة طغاة": عمل في منتهى التفرد، ينقلنا إلى حكايات من عالم آخر، ويتيح لنا فرصة نادرة للتعرف على أسلوب تفكير نماذج من الطغاة عديمي الرحمة، دفعوا بلدانهم إلى حافة الهاوية...


    استحوذت الجزيرة على كرنت تي.في مقابل ما يقدر بحوالي 500 مليون دولار في 2013. ويقاضي جور وهيات الجزيرة بسبب الاحتيال والعديد من الاحتيالات المادية في الاستحواذ...


    التجار المستوردين في العراق استغلوا الاخبار السيئة والامور غير المستقرة للقيام ببعض المناورات التجارية التي تهدف الى تخفيض الاسعار مشيرا الى ان التجار الكويتيين لا يستجيبون لهذه الضغوطات ولا يخفضوا اسعار منتجاتهم...


    مثير للشفقة جيش المحلليين السياسيين و الخبراء القانونيين الذين برروا للمالكي كل اخفاقاته الماضية وزينوا كل اخطائه لتاخذه العزة بالاثم ....


    لايفصل بيننا وبين أن نكون غير ان نكف عن تقديس جهلنا وطاعة ما صنعته أيدينا من ألهه , وان نحترم نزاهة النقي ووطنية المخلص وحمية الغيور ... وإلا .....فليس بيننا من لايستحق أن يُشتمْ..


    إنه زمن العار هذا الزمن الذي يأتي فيه شبه رجل، لحيته مشعثة تشبه قش المكنسة، شعره مرتع خصب للقمل و تفوح منه رائحة كريهة تشبه رائحة الجهل الذي يتنشقه كالهواء، فيبيعكن سبايا. و الاكثر عيبا أن يأتي شبه رجل يشبهه و يزيده جهلا و بربرية فيشتريكن...


    البعض منهم مستنسخ فعادة مانجده حاضراً في أكثر من قناة , يسيئون للمشاهد أكثر مما يسيئون لأنفسهم بقلب الحقائق وتسويق الخرافات والأوهام ...


    نعم فالدهر يومان يوم لك ويوم عليك وكما تدين تدان والعين بالعين والسن بالسن والبادي أظلم...



    الصفحات
    1 
    23 > >>



         التقويم الهجري

    الخميس
    24
    شوال
    1435 للهجرة
     
     

         أهم الاخبار

  • محرر الكرديات من الملاهي المصرية: الناصر صلاح الدين مال هذا الوكت !!
  • لاْجيال العراقيين : التاريخ الحقيقي للكويت
  • الدكتور رشدي سعيد الجاف : فضائح مخجلة من داخل شركته .. بقلم موظف قديم
  • شركات العادل المتحدة لصاحبها رشدي الجاف : هل هي واجهة لشركة إسرائيلية ؟بقلم حارث السامرائي*
  • عن "موسادية" الشرق الأوسط
  • الضعف و العجز الجنسي
  • عادات الزواج في كردستان العراق
  • فوائد الجوز(عين الجمل) الطبية
  • رشدي سعيد الجاف ، هل سرق أموال عائلة حسني مبارك ؟ ...بقلم أحمد دهوكي
  • الدكتور رشدي سعيد الجاف ،مرة أخرى !! رسالة من السيد غالب حسين ورد شبكة عراق العرب
  • الدكتور رشدي سعيد عبد القادر الجاف: حقائق جديدة عنه !!
  • برنامج المحادثات المجاني “Viber” برنامج للتجسس السري على هواتفكم
  • الصابئة المندائيون
  • أشهر 5 أجساد محنطة في العالم
  • عادات وطقوس الزواج في الموصل
  • وزير الامن الاسرائيلي يعترف بسعي أسرائيل لتقسيم العراق
  • الجرجير صيدلية دوائية متكاملة غني بالفيتامينات والأملاح المعدنية ومضادات الأكسدة
  • المنتج محمد المجالي يقاضي رجل الاعمال رشدي قادر الجاف ( 20 صورة وجنون العظمة)
  • عودة الى موضوع (النصاب رشدي سعيد الجاف وجه جديد يذكرنا بمحتالي سامكو)رد شبكة عراق العرب
  • النصاب رشدي سعيد الجاف وجه جديد يذكرنا بمحتالي سامكو *
  • قاموس الغذاء العلاجي
  • عشر حقائق عن إنقاص الوزن الدائم
  • موضوع مهم :كيف يعمل WhozCalling ويظهر رقم المتصل دون ان تخزنه لديك ؟
  • موسوعة للتخلص من البدانة و الدهون
  • تاريخ آل سعود.. للشهيد ناصر سعيد.. الجزء الثاني
  • تاريخ آل سعود.. للشهيد ناصر سعيد ...الجزء الأول
  • معلومات مفيدة قد لا تعرفها
  • المقويات الجنسية الطبيعية
  • معلومات عجيبة غريبة مفيدة. . ربما الكثير منا لم يسمع بها
  • معلومات غريبة عن العقل البشري
  •  
     

         أبحث عن مقالة أو كاتب





     
     

         iraqalarab@yahoo.com

     
     

         حكمة من عراق العرب


    وما اليوم إلا مثل أمس الذي مضى. ‏
     
     
     

    إن هذه الشبكة غير مسؤولة عما تحتويه المقالات وإنما هي مسؤولية كتابها

    iraqalarab.net Copyright© 2009


    Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2